Welcoming 2022 with a Grand offer! Free Meals for 1 whole week! Sign up for 1 month, pay for only 3 weeks

Which Sugar Substitutes Should I Try?

ما هي بدائل السكر التي يجب أن أجربها؟

هل  تريد أن تتوقف عن تناول السكر الأبيض؟

 

مع إجراء العديد من  الأبحاث حول التأثير الضار لاستخدام السكر الأبيض بكثرة على صحتنا، بدأ الكثير بالتوجه نحو بدائل السكر. ومن المثير للاهتمام، بأن الناس اعتادت على الاستمتاع بتناول الأطعمة "الحلوة"، لذلك ليس من الضرورة محاولة التوقف عن تناول السكر (أو الحلويات) بشكل نهائي!

في وقتنا الحالي، هناك العديد من بدائل السكر الأبيض والموجودة في محلات البقالة لتزويدكم بالطعم الحلو بنفس طعم ولذة السكر الأبيض بدون أن تؤثر على صحتنا. في هذه المقالة،  سوف نُطلعكم على خيارات صحية لبدائل السكر مع كشف إيجابياتها وسلبياتها!

 

 

فاكهة الراهب

تعد فاكهة الراهب واحدة من أكثر البدائل الصحية الجديدة والتي حازت على شهرة واسعة في متاجر الأطعمة. ويتم استخلاص المحلى منها من الفاكهة بأكملها لصناعة محلى خالي من السعرات الحرارية وذو طعم حلو أكثر بـ150-250 مرة من السكر الأبيض. وهذا يعني أنه عليك أن تضيف كمية قليلة منه للحصول على الطعم الحلو اللذيذ! بالإضافة إلى أن فاكهة الراهب ليس لها أي تأثير سلبي على مستويات السكر في الدم [provide a link to the article on blood sugars for SEO] ، لذلك فإنها تعد خيارًا رائعًا لمرضى السكري. ولأنها خالية من السعرات الحرارية ولا تحتوي على كربوهيدرات، فإنها تعد المحلى الأفضل لمن يرغب بخسارة الوزن أو لمن يتبع حمية الكيتو [provide a link to the article on keto or keto ebook].. الق نظرة على أحدث منتجاتنا التي يتم تحليتها بفاكهة الراهب [link to products]! .

 

 سكريات الكحول

تعد سكريات الكحول مجموعة أخرى من المحليات الرائجة والخالية من السكر. وتحتوي هذه الفئة على خيارات شائعة مثل إكسيليتول وإريثريتول وسوربيتول. وتعتبر سكريات الكحول هذه مختلفة عن بدائل السكر، مثل فاكهة الراهب، لأنها تحتوي على سعرات حرارية ولكن قليلة بحيث لا تؤثر على مستويات السكر في الدم. وبالتالي، فإن سكر الكحول يعد خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يرغبون بخسارة الوزن أو لمرضى السكري.

وعلى الرغم من فائدتها الكبيرة إلا أن لها تأثير جانبي فهي قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ والغازات أو الإسهال، إذا تم استهلاك كمية كبيرة منها.

فإذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا منخفض السكر (مثل الكيتو)، فإن السكريات الكحولية خيارُ جيدٌ لك! وبشكل عام، يعتبر الإريثريتول الخيار الأفضل لأن له تأثير أقل على مستويات السكر في الدم (مقارنة بالإكسيليتول أو السوربيتول أو المالتيتول).

 

المحليات الصناعية مثل السكرالوز أو الأسبارتام

المُحليات الصناعية، مثل الأسبارتام ، أو الأسيسولفام- K، أو السكرالوز ، هي مواد كيميائية مُصنعة تحتوي على مستويات حلاوة عالية مع نسبة منخفضة من السعرات الحرارية أو قد تكون خالية من السعرات الحرارية. وعلى الرغم من حصول هذه المحليات على ترخيص باعتبارها آمنة للاستهلاك البشري، فقد أظهرت بعض الدراسات أنها قد تسبب زيادة في الشهية وقد يكون لها تأثير على ميكروبيوم الأمعاء (المكيروبات المتعايشة). ولا تزال هذه المحليات معتمدة للأشخاص الذين يتبعون حمية منخفضة الكربوهيدرات، وحمية كيتو بسبب احتوائها على نسب قليلة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.

 

مهما كانت احتياجاتك، هناك العديد من بدائل السكر التي يمكنك تجربتها. فالنظام الغذائي الصحي والصحيح لا يعني عدم تناولك لشيء حلو بين الحين والآخر. وتعتبر بدائل السكر الخيار الأفضل لأولئك الأشخاص الذي يحبون تناول الحلويات! إضافة إلى ذلك، فإذا كنت تبحث عن خيارات لحمية الكيتو، يمكن أن تكون بدائل السكر إضافة مفيدة للقهوة أو الشاي أو حتى المخبوزات.

 

المراجع:

Beauchamp, G. K., et al. (2016). Why do we like sweet taste: A bitter tale? Physiology & Behavior164, 432–437. Retrieved July 10, 2020, from 10.1016/j.physbeh.2016.05.007

Health, H., et al. (2019, November 14). The Sweet Danger Of Sugar - Harvard Health. Harvard Health. Retrieved July 10, 2020, from https://www.health.harvard.edu/heart-health/the-sweet-danger-of-sugar

Mäkinen, K. K., et al. (2016). Gastrointestinal Disturbances Associated with the Consumption of Sugar Alcohols with Special Consideration of Xylitol: Scientific Review and Instructions for Dentists and Other Health-Care Professionals. International Journal of Dentistry2016, 1–16. Retrieved July 10, 2020, from 10.1155/2016/5967907


Suez, J., Korem, T., Zilberman-Schapira, G., Segal, E., Elinav, E., et al. (2015). Non-caloric artificial sweeteners and the microbiome: findings and challenges. Gut Microbes6(2), 149–155. Retrieved July 10, 2020, from 10.1080/19490976.2015.1017700

المزيد من المنشورات