Welcoming 2022 with a Grand offer! Free Meals for 1 whole week! Sign up for 1 month, pay for only 3 weeks

How Do I Manage IBS Through My Diet?

كيف يمكنني علاج والتخفيف من أعراض القولون العصبي من خلال النظام الغذائي؟

بحسب الدراسات، يعاني ما  بين 10-15% من سكان العالم من متلازمة القولون العصبي (IBS). ولسوء الحظ، من الصعب تشخيص أو السيطرة على متلازمة القولون العصبي لأن الأعراض تختلف من شخص لآخر.

 

فمن الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من الإمساك، بينما قد يعاني البعض الآخر من الإسهال. وربما قد يعاني آخرون من الغازات والانتفاخ بشكل متكرر، بينما قد يعاني البعض الآخر من الألم أو الغثيان. وتعد الإصابة بالإمساك أو الإسهال أو الغازات أو الانتفاخ أمرًا طبيعيًا، إلا أنه من المهم الانتباه إلى عدد مرات تكرار حدوثها. فإذا وجدت أنك تعاني باستمرار من هذه الأمراض، فهذا يعني أنه يجب أن تبحث أكثر!

 

وبحسب الأبحاث والدراسات، يمكن أن يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في إدارة القولون العصبي. وفي هذه المقالة، سنذكر لكم بعض الطرق لإدارة أعراض القولون العصبي من خلال النظام الغذائي ونمط الحياة. وإذا كنت غير متأكد ما إذا كنت مصابًا بمتلازمة القولون العصبي أم لا، فيمكنك قراءة مقالتنا" كيف أعرف ما إذا كنت أعاني من متلازمة القولون العصبي؟"  قبل إجراء أي من التغييرات التي سنذكرها أدناه، وتأكد دائمًا من مراجعة طبيبك لاستبعاد الحالات الصحية الأخرى!

 

حدد الأطعمة المحفزة لمتلازمة القولون العصبي والتي قد تؤدي إلى ظهور الأعراض

قبل إجراء أي تغييرات جذرية، من المهم أن تعرف ما إذا كان هناك طعام معين أو مجموعة أطعمة تؤدي إلى شعورك بعدم الراحة في جهازك الهضمي. على سبيل المثال، وجد بعض الأشخاص أن تجنب جميع المنتجات المحتوية على اللاكتوز (مثل الحليب والآيس كريم والجبن وما إلى ذلك) أنها كافية لحل أعراض الشعور بالانزعاج الهضمي.

احتفظ بمفكرة للأطعمة والأعراض لعدة أسابيع. وتأكد من تسجيل 1. ماذا تأكل، 2. الأعراض التي تعاني منها، 3. الوقت الذي تناولت فيه الطعام ومتى ظهرت الأعراض. وقد تواجه صعوبة في تحديد الأطعمة المحفزة لأعراض القولون، لذلك ننصحك أيضًا بمراجعة اختصاصي تغذية لمساعدتك في معرفة الأطعمة المحفزة لهذه الحالة.

 

تجنب تناول أطعمة "الفودماب (FODMAP)"

الفودماب هي سلسلة قصيرة من الكربوهيدرات القابلة للتخمر والتي يتم امتصاصها بشكل سيئ في الأمعاء الدقيقة، وهي موجودة في أنواع مختلفة من الأطعمة. ويرمز الفودماب (FODMAP) إلى "السكريات قليلة السك، والأحادية، والثنائية، والبوليولات القابلة للتخمر". ويعاني بعض الأشخاص من صعوبة في امتصاص الفودماب في الأمعاء الدقيقة، مما قد يسبب في تحفيز أعراض القولون العصبي. ووجدت دراسة أجريت على مرضى متلازمة القولون العصبي أن تجنب الفودماب أدى إلى تحسن الأعراض لدى 76٪ من المشاركين.

ومع ذلك، فإن تجنب الفودماب قد يكون صعبًا وخاصة في معرفة الأطعمة التي تحتوي عليه. وإليكم بعض الأطعمة الشائعة المحتوية على الفودماب:

  • السكريات القليلة: توجد في منتجات الخبز والبقوليات وبعض الفواكه والخضروات (مثل البصل والثوم).
  • السكريات الثنائية: توجد في منتجات الألبان، مثل الحليب واللبن والجبن الطري.
  • السكريات الأحادية: توجد في بعض الفواكه
  • البوليولات: توجد في بعض الفواكه

يتطلب النظام الغذائي الحقيقي منخفض الفودماب (FODMAP) فترة من الوقت، حيث تبدأ بتجنب جميع الأطعمة التي تحتوي على FODMAP قبل إعادة إدخال الأطعمة واحدًا تلو الآخر. يجب أن يتم ذلك بإشراف ودعم طبيين لتجنب أي نقص غذائي قد ينجم عن التخلص من مجموعة متنوعة من الأطعمة. قد يكون من المفيد أيضًا معرفة بدائل منخفضة الفودماب لأطعمتك المفضلة!

 

حدد محفزات نمط الحياة

عندما يتعلق الأمر بمتلازمة القولون العصبي، تلعب عوامل نمط الحياة دورًا أيضًا. لذلك، تأكد من شرب كمية كافية من الماء باستمرار وحاول السيطرة على التوتر. حيث يعد الجهاز الهضمي "العقل الثاني" لأنه شديد التأثر بالتوتر والقلق والعواطف. لذلك، ننصحك أيضًا بالاعتناء بصحتك العقلية من خلال اتباع عادات صحية وتمارين استرخاء وتأمل.

 

المراجع:

Health, H. (2019, September 25). Try A FODMAPs Diet To Manage Irritable Bowel Syndrome - Harvard Health. Harvard Health. Retrieved August 6, 2020, from https://www.health.harvard.edu/diet-and-weight-loss/a-new-diet-to-manage-irritable-bowel-syndrome

 

المزيد من المنشورات